===== أحمد كموني

بداية موفقة لسيد الشتاء كانون الأول، تطيح بمدّ ربيعي طالت أيامه، وتسببت بمزيد من الجفاف والتصحر، وخلفت كثيراً من الأمراض «الشتوية» المرتبطة بتنامي الجراثيم والأوبئة. فاعتباراً من عصر اليوم، الثلاثاء، تصل طلائع منخفض جوي آتٍ من اليونان محمّلة بمطر غزير وثلج ورياح شمالية غربية باردة جداً تمتد حتى مساء الجمعة، يعقبها مدّ جليدي لأيام ثلاثة تجتاح الداخل اللبناني وبالأخص منه، المناطق الشمالية.

ورغم توقعات الأرصاد الجوية بتدني الحرارة إلى ستة تحت الصفر في البقاع والمناطق الشمالية في اليوم الثالث للعاصفة، فإن إدارة مصلحة الأبحاث العلمية وبحسب النشرة اليومية أمس، صنفت الآتي من متساقطات صقيع «بالعادي»، داعية إلى عدم الهلع والخوف لأن المنخفض الجوي بأيامه الستة المقبله ليس استثنائياً ويندرج في خانة المنخفضات الجوية التقليدية التي يحملها أي فصل شتاء.

والفارق الاستثنائي بين المدّين الربيعي والجليدي، هو الانتقال السريع من طقس دافئ حار نسبياً (25 درجة)، إلى بارد جليدي (6 درجات تحت الصفر) في البقاع وعلى المرتفعات، وهو انتقال قاسٍ، نادراً ما يُسجل خلال الشتاء، يستدرج تداعيات سلبية كثيرة على المزروعات الشتوية، وأعمال تقليم الأشجار وكروم العنب المزدهرة هذه الأيام. ويشير العديد من المزارعين إلى صعوبة استكمال الأعمال الزراعية في ظل المتغير المناخي وهي صعوبة تفرض وقف الأعمال الزراعية كافة بما فيها أعمال التقليم وحرق مخلفاته. إلا أن الآتي من متساقطات، على ما تابع هؤلاء، هام جداً لا بل ضروري يضع حداً لموجة الجفاف، على أمل أن تكون أيام «سيد الشتاء» كانون الأول شبيهة بما حملته أول عاصفة هذا الشتاء.

إذاً، طلائع العاصفة تصلنا عصر اليوم الثلاثاء، وتشتد بحسب الأبحاث الزراعية، يومي الأربعاء والخميس، فتتساقط الثلوج على ارتفاع 1800 متر ويمتد تساقطها الى 900 متر بقاعاً، ونهار الجمعة يحمل معه بداية الصقيع وتساقطاً للثلوج قد يصل إلى ارتفاع 600 متر على أن يبدأ انحسار العاصفة صبيحة الإثنين المقبل.

ويقول الأب ايلي خنيصر في نشرته الجوية: "يقترب المنخفض الجوّي (المتوسط الفعالية) من لبنان وسوريا وفلسطين وشمال الأردن اعتباراً من بعد ظهر اليوم، فيبدأ تساقط الأمطار المحلية، على أن تصبح شاملة ليل الثلاثاء وفجر الأربعاء، ولغاية صباح الخميس. تقترب الكتلة القطبية (الباردة نسبياً)، بعد ظهر اليوم وتتدنّى درجات الحرارة بشكل ملحوظ بسبب الرياح الغربية الآتية من اليونان، فتتساقط الثلوج على 1800 متر لتلامس 1500 متر فجر الأربعاء. وتشتد البرودة مع غزارة في الأمطار خلال النهار، ليبدأ تساقط الثلوج بين مساء الأربعاء وفجر الخميس (900 و1000) متر وقد تلامس الـ800 متر".

وتوقعت مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني أمطاراً مساء اليوم، تشتد غزارتها ليلاً. كما تشتد سرعة الرياح فتقارب الـ80 كلم/س وتتساقط الثلوج على ارتفاع 1700م.