أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان "أننا اليوم بحاجة ماسة الى الالتزام الكامل بسياسة النأي بالنفس حرصاً على أنفسنا ووطننا". واكد ان “اللبنانيين موحدين اليوم حول الرئيس سعد الحريري وحول مؤسسات الدولة"، محذراً من "التدخل في قضايا غيرنا من الأشقاء العرب".

وأمل في كلمة وجهها للبنانيين لمناسبة ذكرى المولد النبوي أن "تظهر نتائج مشاورات بعبدا في الأيام المقبلة"، مشدداً على "أننا بأمس الحاجة إلى استمرار عمل الحكومة خصوصاً واننا على أبواب الانتخابات النيابية".

وشدد على أننا "مررنا بأزمة وطنية مقلقة بعد استقالة الرئيس سعد الحريري"، لافتاً إلى أننا "معه فيما يحاوله من احداث توازن في السياسات الوطنية".

وقال: "نريد ان يكون لبنان مستقرا نائيا بنفسه عما يجري في المنطقة، ونحذر من التدخل في قضايا غيرنا من اشقائنا العرب، ويكفينا ما في وطننا من أزمات". وختم: "لن نرضى ولا نقبل بالقتل والتهجير، ونحن العرب مستهدفون".