تلقى البريطانيون تحذيراً من مكتب الأرصاد الجوية بأن يستعدوا لأن تنخفض درجة الحرارة في البلاد إلى 10 مئوية تحت الصفر مع البداية الرسمية لموسم الشتاء في الأول من كانون الأول في بعض المناطق. وذلك تصبح بريطانيا أبرد من العاصمة الايسلندية ريكيافيك التي ستبلغ درجة الحرارة فيها 7 درجات مئوية خلال الأيام القليلة المقبلة في حين أن العاصمة الفنلندية هلسكني ستشهد درجات حرارة بين 3 و4 مئوية.

فقد أصدر مكتب الأرصاد الجوية في بريطانيا تحذيرات للمناطق الشمالية من اسكتلندا حيث من المتوقع هطول الثلوج في الأراضي المرتفعة. وأشار إلى أنّ يومي الخميس والجمعة سيكونان الأشد برودة. وقال المتحدث باسم المكتب غراهام ماجي إن درجات الحرارة ستكون قريبة من درجة التجمد في سائر أنحاء بريطانيا عملياً. وأضاف «إن درجة حرارة الجو في اسكتلندا يمكن أن تهبط إلى 10 تحت الصفر في المرتفعات».

ودعت مؤسسة الصحة العامة في انكلترا إلى توفير الحماية للأشخاص الذين من المرجح أن يكونوا الأشد تأثرا بموجة الصقيع المقبلة. وقال الدكتور توماس ويت من قسم الحوادث القصوى في المؤسسة إن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل أمراض القلب والرئة والشيوخ والأطفال يمكن أن يتعرضوا إلى الآثار الضارة لبرودة الجو أكثر من الآخرين. وطُلب من سائقي السيارات في اسكتلندا أن يتوخوا الحذر من البقع الجليدية على بعض الطرق بسبب تجمد ماء المطر. وأُبلغ المواطنون الذين يسافرون يومياً إلى العمل أن يتوقعوا تعطل حركة سير القطارات والسيارات بسبب البرد والأمطار.

(إيلاف عن ايفننغ ستاندرد)