صيدا - المستقبل

ترأس محافظ الجنوب منصور ضو اجتماعاً بيئياً لرؤساء بلديات اتحاد صيدا الزهراني بحضور رئيس الاتحاد رئيس بلدية صيدا محمد السعودي ورؤساء البلديات وذلك في مقر الاتحاد في مبنى القصر البلدي لمدينة صيدا. وبحسب مصادر بلدية، فإن البحث تناول موضوع مشكلة عوادم النفايات الناتجة عن معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في سينيق والتي تشكل نسبة 20% من حجم النفايات التي تدخل الى المعمل من بلدات وقرى الاتحاد ومن العاصمة بيروت ولا يستطيع معالجة هذه العوادم وبالتالي تتحمل صيدا وحدها اعباء تراكمها. ووفقا لهذه المصادر فإن المحافظ ضو حرص خلال اللقاء على الاستماع من رؤساء البلديات الى مدى امكانية تأمين مطامر صحية لهذه العوادم.

وعلم ان الفكرة لم تلاق اعتراضا من قبل رؤساء البلديات لكنهم طالبوا بضوابط بيئية صارمة لأي خطوة في حال تم الاتفاق عليها. على ان يستكمل البحث في اجتماع يوم الجمعة المقبل في مركز محافظة الجنوب في سراي صيدا.

وكان السعودي اعلن مؤخراً ان البلدية بصدد ايجاد مطمر صحي بمواصفات بيئية متكاملة (حصراً لمشكلة اكوام العوادم المتراكمة حاليا في الباحة الخلفية للمعمل) يتم حاليا انجاز دراسة الأثر البيئي له.

فرز النفايات الورقية

من جهة ثانية، وفي خطوة هي الأولى من نوعها في منشأة حكومية، وتحت اشراف المحافظ ضو، باشرت وزارة البيئة عبر مكتب الدائرة الاقليمية في الجنوب وبالتنسيق مع المحافظة بتوزيع صناديق كرتونية لفرز النفايات الورقية على مكاتب كافة الوحدات الادارية والدوائر في السراي. وتتضمن المبادرة توزيع ما لا يقل عن مائتي صندوق مخصصة فقط لفرز الورق والكرتون باعتبارهما الأكثر استخداما واستهلاكا في الدوائر الحكومية. ووزعت الصناديق على الدوائر وفقا لعدد الغرف وبشكل يستطيع ان يستوعب الكمية التي تنتج عنها من الورق او الكرتون.

وتعد هذه الخطوة الثالثة من نوعها التي تسجل بها محافظة الجنوب سابقة بين المنشآت الحكومية بعد مبادرتي المحافظ ضو اعلان سراي صيدا منشأة خالية من التدخين وتركيب جهاز مركزي لضبط الدوام في دوائر السراي.