المنلّا لـ"مستقبل ويب": مليار ونصف المليار دولار حصة لبنان من "بروكسيل 3"

ربيع ياسين

انتهى مؤتمر "بروكسيل 3 " بحصيلة 7 مليارات دولار، ما دفع المتابعين لأعمال هذا المؤتمر بوصفه بـ"الناجح"، لجهة مضاعفة التقديمات ومنح زيادة قدرت بنحو 400 مليون دولار حتى السنة المقبلة، بعد ان تم تخصيص 3.5 مليار دولار عام 2018 (بروكسيل -2) و 5.6 مليار دولار عام 2017 (بروكسيل -1).

 

يؤكد مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين نديم المنلّا لـ"مستقبل ويب: "ان مؤتمر "بروكسيل -3 " يهدف بالدرجة الأولى الى دعم الدول المضيفة للنازحين على تحمل أعباء النزوح وعلى رأس هذه الدول لبنان".
يضيف :"حصل لبنان على دعم مباشر عبر منح قُدرت بأكثر من مليار ونصف المليار دولار، من أجل دعم تكاليف النزوح السوري في لبنان ( طبابة، تعليم، غذاء وغيرها)، فضلاً عن مبلغ ما بين ال 100 الى 200 مليون دولار، لمساعدة المجتمعات المضيفة عبر برنامج محاربة الفقر في لبنان التي تقوم به وزارة الشؤون الاجتماعية وعبر مشاريع تُنفذ في البلديات التي تتحمل ايضاً عبء هذا النزوح". 
لم يغب مؤتمر "سيدر" عن البيان الختامي لمؤتمر بروكسيل - 3، حيث شجع المجتمعون الحكومة اللبنانية على الالتزام بالتعهدات التي قطعتها خلال مؤتمر باريس الاقتصادي في نيسان 2018. كما و رحب المجتمعون بالزخم المتجدد للاضطلاع بالإصلاحات المؤسسية والاقتصادية والاجتماعية المتفق عليها وبدء عملية متابعة بطريقة شفافة، بالشراكة مع المجتمع المدني والقطاع الخاص، من أجل تحديد أولويات المشاريع الاستثمارية والإصلاحات، مكررين دعمهم لهذه العملية ومشاركتهم فيها من أجل استقرار وأمن لبنان.

 

في هذا السياق يرى المنلّا : "ان الهدف الأساسي لمؤتمر "سيدر" يتمثل باعادة تحريك العجلة الاقتصادية في لبنان من خلال الاستثمار في البنية التحتية واصلاحات في النظام الاقتصادي والتشريعي".وأضاف لذلك اعتبر المجتمعون ان "استمرار الاستقرار في لبنان هام جداً، وجزء من دعم هذا الاستقرار هو النمو الاقتصادي لذلك".
وقال:" لاحظنا بالأمس استمرار دعم المجتمع الدولي للبنان عبر مؤتمر "سيدر"، لذلك علينا البدء بالاصلاحات وتنفيذ كل المشاريع التي تعهد بها لبنان امام المجتمع الدولي".

 

 

(خاص "مستقبل ويب")