أميركا: لتقوية التحالفات الإقليمية ضد إيران

أكد وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شاناهان، أن برنامج الصواريخ الإيراني والأنشطة السيبرانية لطهران وتدخلاتها الإقليمية تهدد مصالح الولايات المتحدة.

ووفقا لشبكة "صوت أميركا" VOA، أكد شاناهان، في كلمة له حول ميزانية وزارته أمام لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأميركي أمس الخميس، على "ضرورة تقوية التحالفات الإقليمية لمواجهة إيران".

وقال وزير الدفاع الأميركي بالوكالة إن "تهديدات إيران الصاروخية والسيبرانية وكذلك أنشطتها العدائية والشريرة في منطقة الشرق الأوسط وما وراءها، تهدد المصالح الوطنية للولايات المتحدة".

كما أشار في كلمته إلى أنشطة الصين وروسيا وانتشار التطرف والإرهاب خاصة في الشرق الأوسط، ورأى أن مواجهة هذه التهديدات ضروري لحماية المصالح الأميركية.

يذكر أن حكومة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، طلبت ميزانية 750 مليار دولار لوازرة الدفاع "البنتاغون" خلال العام 2020.

 

وفي الميزانية الأميركية لعام 2020 تم تخصيص مبلغ 5 مليارات و40 مليون دولار للمساعدات العسكرية في الشرق الأوسط.

وفي مشروع الميزانية تم التأكيد على أن "الأولوية الأمنية الاستراتيجية في الشرق الأدنى هي مواجهة النفوذ السيئ لإيران"، والتأكد من القضاء على داعش وتنمية الشراكات الأمنية الثنائية والجماعية.

وتأتي تصريحات وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان، حول التهديدات الإيرانية عقب يوم واحد من تصريحات وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الذي قال خلال لقاء الأربعاء مع الأمين للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أن أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار والمخربة في جميع أنحاء الشرق الأوسط تقوض جهود الولايات المتحدة لحل النزاعات في المنطقة.