علوش: هذه "مزحة سمجة"

رأى القيادي في "تيار المستقبل" د. مصطفى علوش، ان الطرابلسيين يعتبرون ترشح سامر كبارة ابن شقيق النائب محمد كبارة عن المقعد النيابي الشاغر في طرابلس، مزحة سمجة، لاسيما انه ليس شخصية معروفة وناشطة اجتماعيا وسياسيا، وليس له أي دور على الساحة الطرابلسية، مؤكدا لا بل جازما بان ابو عبد كبارة ليس موافقا على هذا الترشح، خصوصا ان الأولوية لدى الأخير هي لنجله، ما يعني من وجهة نظر علوش ان امام سامر كبارة خيارين لا ثالث لهما، إما ان ينسحب من المعركة الانتخابية لتفادي هزيمة مدوية، وإما ان يستمر بترشحه ويحصل بالتالي على عدد هزيل ومخجل من الأصوات.

وعن تطور موقف رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي الذي اعتبر انه ورئيس الحكومة سعد الحريري في مر كب واحد في الانتخابات الفرعية في طرابلس، لفت علوش الى ان ما يجمع بين الحريري وميقاتي ليس فقط التفاهمات السياسية المبرمة مؤخرا بينهما، إنما شعورهما بالخطر الكبير المحدق بالبلاد ما أدى الى رفع منسوب الثقة بينهما والى تمتين العلاقة والتواصل على قاعدة لبنان أكبر من الجميع، مشيرا بالتالي الى ان تيار المستقبل يثمن موقف الرئيس ميقاتي ويعتبره قيمة مضافة لطرابلس وللبنان، ما ينتج عنه هو حماية اتفاق الطائف ولبنان وقطع الطريق أمام حزب الله من استغلال المتناقضات السنية تماما كاختراعه ما يسمى بـ "اللقاء السني التشاوري".