عائلة اللبناني أحمد السارجي تتجرع كأس "الإغتراب المرة"

صيدا - رأفت نعيم 

عائلة لبنانية جديدة تتجرع كأس ضريبة الاغتراب المرة لأجل لقمة العيش والحياة الأفضل بفقدانها ابنها في نيجيريا، فقد قتل المواطن اللبناني احمد السارجي ابن بلدة حارة صيدا على أيدي جماعة بوكو حرام التي خطفته قبل اسبوع في نيجيريا .
وكان مسؤول فى الشرطة النيجيري اعلن  أن "مسلحين خطفوا عامل بناء من الجنسية اللبنانية فى مدينة كانو شمال نيجيريا".
وفي التفاصيل أن الشاب السارجي الذي يعمل في الغابات في منطقة "كانو" في نيجيريا اختطف قبل أربعة ايام من قبل مسلحين تردد أنهم يشكلون عصابة للابتزاز والخطف لتحصيل المال عن طريق طلب الفدية للافراج عن اي مخطوف تصل اليه أياديهم.
وعلم أن المسؤولين في الشركة التي يعمل فيها السارجي كانوا بإنتظار أن تتصل بهم العصابة لتلقي طلباتها وقيمة الفدية التي يطلبونها للافراج عنه، إلاّ أن المفاجأة كانت بالعثور عليه  اليوم مقتولا ومضرجاً بدمائه.
ومن المتوقع أن ينقل جثمان السارجي غداً الجمعة الى مسقط رأسه في حارة صيدا حيث سيوارى الثرى.